الأحد، 12 سبتمبر، 2010

لحظة وداع..


لحظة عجزت فيها عن الكلام
و كذلك اعجز عن التعبير و الوصف..

فقط أقول:
في أمان الله ووداعة الرحمن
حبيبي الصغير " مُحَمَّد"

خالتي العزيزة:
قال(ص): إذا احب الله عبدا ابتلاه
تحلي بالصبر فإن الصبر مفتاح الفرج

انشاء الله يرد لنا محمد يوم من الايام سالم غانم معافى بإذن الله و تبدل صفحة الالم و مانعرف شي اسمه "تَوَّحُد" من جديد

" اللهم ازل عنه العلل و أعده الى الصحة و الشفاء و أمده بحسن الوقاية و رده الى حسن العافية و اجعل ما ناله في مرضه هذا مادة لحياته و كفارة لسيئاته اللهم و صل على محمد و آل محمد"